shadow

قلب ريال مدريد، تخلفه بهدف، أمام مضيفه نابولي، إلى الفوز (3-1) في المباراة التي جرت بينهما، مساء اليوم الثلاثاء على ملعب “سان باولو”، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
وكرَّر ريال مدريد، حامل اللقب، بذلك، نتيجة مباراة الذهاب، والتي أقيمت على ملعب سانتياجو برنابيو، ليتأهل الفريق إلى ربع نهائي دوري الأبطال بالفوز (6-2) في المباراتين.
أحرز درايس ميرتينز، هدف نابولي، في الدقيقة (24) من هجمة منظمة، قادها ماريك هامسيك، ومرر الكرة إلى الدولي البلجيكي، الذي سددها نحو القائم البعيد، مفتتحًا التسجيل.
وانتفض ريال مدريد، بالشوط الثاني، وتمكَّن من إحراز هدفين، حملا إمضاء قائده سيرجيو راموس، المتخصص بالأهداف الرأسية، من كرات ثابتة بالدقيقتين (51، و58).
وترك البديل ألفارو موراتا، بصمته على أحداث اللقاء بهدف ثالث (90+1).
كان الشوط الأول، انتهى بتقدم صاحب الأرض بهدف نظيف بعد سيطرته الكاملة، على وسط الملعب وارتكاب خط وسط الضيوف، مجموعة كبيرة من الأخطاء المؤثرة.
لكن الفريق الملكي، تدارك الموقف في الشوط الثاني، وتماسكت خطوطه في الملعب مجددًا، واستطاع تسجيل هدفين من كرتين ثابتتين، مستغلاً غياب الرقابة في منطقة جزاء منافسه.
وشهدت المباراة، إهدار نابولي العديد من الفرص، خصوصًا في الشوط الأول، وأصابت كرة ميرتنز القائم من هجمة أخرى منسقة.
كما اقترب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، من إحراز هدف في الشوط الأول، عندما راوغ الحارس بيبي رينا، وأصاب القائم هو الآخر.
وظهر الاستسلام واضحًا على أداء الفريق الإيطالي بعد دخول مرماه الهدف الثاني؛ لأنه بات يحتاج تسجيل 4 أهداف لبلوغ ربع النهائي.
ولم تفلح التغييرات التي أجراها المدرب ماوريسيو ساري في الشوط الثاني، من خلال إشراك أركاديوش ميليك، وبيوتر زيلينسكي.

PUKcc كووورة

المحرر

faeaq

أخبار متعلقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *