shadow

زار  سيادة رئيس الجمهورية الدكتور  فؤاد معصوم عصر يوم الاربعاء  10-1-2018 وزارة  الداخلية .

واستقبل الرئيس معصوم من قبل وزير الداخلية قاسم الاعرجي والوكيل الاقدم عقيل الخزعلي  وكبار القادة والامرين والمدراء في وزارة الداخلية.

وقدم رئيس الجمهورية التهاني والتبريكات الى منتسبي الوزارة والشرطة بمختلف الاجهزة والدوائر بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس الشرطة العراقية.

وفي حديث  للرئيس معصوم، في  الوزارة اشاد رئيس الجمهورية   بالدور البطولي للشرطة في قتالها وانتصارها  على  تنظيم داعش الارهابي والاسهام إلى جنب مختلف تشكيلات القوات المسلحة وأجهزة الأمن الأخرى في  الدفاع عن أمن الوطن والمواطنين فضلا عن الجهود المهمة  في الحفاظ على سلامة وامن المجتمع .

وتمنى الرئيس معصوم  للشرطة بكافة صنوفها وتشكيلاتها المزيد من التقدم والرفعة والتطور وبما يحقق طموح العراقيين جميعا في مجال الامن والاستقرار والعمل المهني والالتزام بمراعاة حقوق الإنسان وحفظ الحريات.

كما اشاد الرئيس معصوم بتضحيات أبناء الشرطة مثنيا على بطولة الشهداء الذين ضحو بارواحهم , ومتمنيا الشفاء العاجل للجرحى , وبهذا الصدد اكد الرئيس ضرورة  الاهتمام بعوائل الشهداء ورعاية الجرحى اكراما لما بذلوه في سبيل الوطن والشعب  .

وتحدث الرئيس معصوم عن اهمية العمل على تطوير اجهزة الشرطة واداء دوائر الوزارة المختلفه , مؤكدا على الاعتناء بالجانب الاستخباري والعمل من اجل القضاء على الخلايا النائمة للارهابيين وكذلك تصفية العصابات الاجرامية وبما يعزز النصر بتحقيق الامن والاستقرار بشكل ناجز , كما اكد على وجوب الافاده من خبرات اجهزة الشرطه في الدول الديمقراطية وبما يساعد الوزارة على حسن الاداء في ظروف السلام وتامين الخدمات لجميع المواطنين .

وكان وزير الداخلية في مستهل اللقاء قد رحب بمقدم الرئيس الى الوزارة معربا باسمة ومنتسبي وزارة الداخلية عن تقديرهم لهذه الزيارة وتلقيهم التهاني بهذه المناسبه العزيزة .

وتحدث الوزير عن الدور البطولي لقوات الشرطة ومختلف تشكيلات قواتنا المسلحه في التصدي للارهاب , واكد ان الداخلية والشرطة هي لكل العراقيين بمختلف اديانهم وقومياتهم. كما اكد حرص الوزارة على بذل اقصى الجمهود وبما يساعد في  بسط الامن والاستقرار  وتقديم الخدمات الاخرى للمواطنين .

PUKcc / بغداد

المحرر

faeaq

أخبار متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *